Start Planning
ليلة الإسراء والمعراج

ليلة الإسراء والمعراج

صعود النبي و الذي يعرف ايضا ب”الاسراء و المعراج”,في اليوم السابع والعشرين من شهر رجب الإسلامي.

و يعتقد فيه أن سيدنا محمد صعد الي الجنة لتلقي تعاليم خاصة بالصلاة من الله. و يتم ترحيل التاريخ 11 يوم مبكرا كل عام بسبب الاختلافات بين التقويم القمري و التقويم الشمسي.

سمي بأسم الاسراء و المعراج للأجازة لأن رحلة سيدنا محمد كانت من مكة لبيت المقدس و تليها الصعود للجنة, و معني الأسراء هو “ليلة الرحلة” و المعراج يعني “الصعود”.

أو جزء من الرحلة كانت الاسراء, و هي رحلة قام بها سيدنا محمد في ليلة واحدة حوالي 621 ميلادي الي “ابعد مسجد”. و هوية هذا المسجد عليها خلاف الي حد ما و لكن في العموم يعتبر مسجد قبة الصخر علي جبل بيت المقدس.

و من هنا تقول لنا سنة القرأن و الحديث أن الله أخذ محمد الي الجنة. و هناك خلاف علي ما اذا ذهب بجسدة أم بروحة من دون جسدة معة, و لكن في العام المتفق عليه أنه ركب حصان بجناحين أسمة “البراق”.

و لقد تلقي محمد في الجنة أوامر من الله بالصلاة 5 مرات في اليوم, حيث مازال هذا عمود من أعمدة الاسلام من بعد مرور 1400 عام. و الجدير بالذكر أن هذا الصعود لم يكن نهاية حياة محمد, فلقد عاش 10 سنوات أخري حتي 632 ميلادي. في حين كانت مسألة رؤية الجنة و النار و التحدث مع الانبياء مثل عيسي ابن مريم و موسي ابن عمران و الحصول علي وحي جديد من الله. و قبل انتهاء الليلة, عاد محمد الي مكة حيث بدأت رحلتة.

للاحتفال بصعود النبي, يظل العديد من المسلمين يقرأون في الليل قصص الاسراء و المعراج أو الذهاب الي الجامع اثناء النهار لسماعها منهم, و قراءة هذه القصص علي الاطفال ايضا. و يتم تزين بعض البيوت و المساجد بالانوار و الشموع و الصلاة علي الرسول بكثرة. و في المنزل يقدمون الحلوي و يقومون بتحضير وجبة لمشاركتها مع الاصدقاء و العائلة.